نصائح للحصول على أفضل راتب ممكن في عملك الجديد

نصائح للحصول على أفضل راتب ممكن في عملك الجديد

بقلم: محمد ابراهيم، محرر الجودة، بيت المحتوى

نبحث جميعاً عن فرصة عمل مريحة تعود علينا بدخل عالٍ يتيح لنا العيش برفاهية أو يساعدنا على الأقل بتلبية متطلبات الحياة الأساسية دون أن نشعر بذاك الضغط النفسي عند منتصف كل شهر أو نحتاج لاقتراض بعض المال من صديق أو من الشركة التي نعمل فيها. ولكن أحياناً وبسبب حاجتنا الماسة للعمل، نضطر لقبول أول فرصة تتاح لنا بدون التفاوض للحصول على مرتب يستحق الجهد المقدم بالمقابل. ما قد يؤثر سلباً على أداء عملنا ورغبتنا بإنجاز المهام الموكلة بشكل يتسم بالاحترافية والمهنية، وبالتالي الشعور بعدم الرضا عن الذات وعن المكان الذي نعمل فيه، لتكون النهاية هي الاستقالة من العمل وإضاعة الوقت مجدداً في إيجاد فرصة عمل أخرى، أو القبول بأي عمل يكون مستواه أقل من العمل السابق.

ولكن ماذا لو وجدنا العمل الذي يناسب مهاراتنا ويلبي طموحاتنا المهنية، هل نحن قادرون حينها على التفاوض مع صاحب العمل للحصول على مرتب يلبي احتياجاتنا ويجعلنا سعداء بالعمل الذي ننجزه لقاء المبلغ الذي نحصل عليه بالمقابل. للأسف هذا أمر لا يتقنه الجميع، فهناك الكثيرين ممن يجهلون أساسيات التفاوض على الراتب. لذا سنستعرض وإياكم بعض الخطوات والنصائح التي تساعدكم في الحصول على الراتب الذي تستحقوه لقاء الخدمات التي تقدموها بالمقابل.

عند إيجاد الوظيفة المناسبة والتأكد من قبولك فيها بعد إقناع صاحب العمل بأنك تمتلك المهارات التي تؤهلك للعمل لدى شركته، تبدأ مرحلة التفاوض على الراتب قبل الالتحاق رسميا بها، وهذه مرحلة تحتاج إلى مهارات وأساسيات يجب اتباعها لضمان الحصول على أعلى راتب تحدده الشركة أو رب العمل لهذه الوظيفة، حيث لن تتاح لك فرصة أخرى للتفاوض على الراتب بعد قبول عرض العمل، إذ تسعى جميع الشركات وأصحاب العمل بشكل عام إلى استقطاب أفضل المهارات إليها بأقل أجر ممكن أن تقدمه لقاء عمل أو وظيفة أو خدمة محددة.

في البداية يجب إجراء بحث عن متوسط رواتب ذات الوظيفة في سوق العمل أو وظائف أخرى تنطوي على مسؤوليات مشابهة، ومن ثم محاولة معرفة ما هو متوسط رواتب الوظيفة في الشركة التي ستعمل فيها إن أمكن ذلك، لترى إن كان ما ستتقاضاه يتناسب مع احتياجاتك وتطلعاتك أم لا. وقبل البدء بالتفاوض، عليك أولاً تحديد ما هو الحد الأدنى للراتب الذي تستطيع قبوله، وهذا الحد لا يجب الكشف عنه خلال التفاوض مع صاحب العمل أو المسؤول عن التوظيف. ومن ثم تحديد راتب معقول يتناسب مع مسؤوليات وظيفتك ومتوسط الرواتب الموجودة في سوق العمل لذات الوظيفة وتكون سعيداً بتقاضيه.

وعندما يتم سؤالك عن الراتب الذي تتوقعه، لا تقول ما هو المرتب الذي تريد الحصول عليه على الفور، بل أجب بمرتب أعلى قليلاً بحيث يمكنك التفاوض للوصول إلى الرقم الذي تريده خلال التفاوض. على سبيل المثال، تريد الحصول على راتب 1000 دولار شهرياً، اطلب أولاً 1200 دولار، وفي حال كنت تمتلك حقاً المهارات المطلوبة لشغل هذه الوظيفة، ستحصل على المبلغ الذي تريده في نهاية التفاوض. ولكن عليك الحذر من طلب مرتب عال جداً حتى لا تنهي النقاش بالرفض من قبل صاحب العمل وبالتالي تخسر الوظيفة، وخاصة إذا كان هناك منافسين آخرين.

 في معظم الأحيان، قد يعرض صاحب العمل عليك راتب يلبي أو يفوق توقعاتك، أو قد يكون قريب جداً منها، وهذا سيسهل عملية التفاوض وبشكل يرضي الطرفين. فقد يكون الراتب الذي تتوقع الحصول عليه يتراوح ما بين 800 – 1000 دولار، وقام صاحب العمل بعرض راتب قريب من هذا المستوى، لنقول ما بين 750 – 900 دولار على سبيل المثال، تستطيع حينها قبول العمل. أما إذا كان الراتب أقل من الحد الأدنى لتوقعاتك، عليك هنا إتقان مهارات التفاوض جيداً لتصل إلى أقصى مبلغ ممكن أن تحصل عليه، وذلك عبر استعراض مهاراتك مجدداً بأسلوب يقنع صاحب العمل بالدور الهام الذي تقوم به في الشركة. وفي حال لم يفلح ذلك، وبقي العرض المتاح أقل من الحد الأدنى الذي يلبي احتياجاتك، فعليك رفض العمل لأنك لن تكون سعيداً وراضياً عن عملك في هذه الشركة. أما إذا كنت في حاجة ماسة إلى العمل، وكان صاحب العمل مصراً على راتب محدد لا يلبي متطلباتك، يمكنك أن تعرض عليه تحمل مسؤوليات أكثر أو ساعات عمل إضافية لقاء الحصول على زيادة في الراتب.

وعند التفاوض على الراتب، لا تنسى التطرق أيضاً إلى المزايا الأخرى التي يمكن أن تحصل عليها، مثل العلاوة التي ستحصل عليها في كل فترة زمنية محددة، وعلى ماذا ستحصل لقاء ساعات العمل الإضافية، وإذا كان هناك تأمين صحي لك ولأفراد عائلتك، وبدلات السكن والتنقل وتذاكر السفر السنوية وغيرها، حتى يتسنى لك إجراء مقارنة ما بين الراتب الذي ستحصل عليه والمزايا الأخرى التي ستتمتع بها، وإذا كانت مناسبة وتسد قسم من مصاريفك الشهرية أو السنوية.

وفي الختام، عند التفاوض مع صاحب العمل حول الراتب، عليك أن تتفاوض معه على أساس إنجازاتك المهنية لا على أساس حاجاتك الشخصية، لأن الجانب المهني وما يمكنك تقديمه للشركة هو ما يهم صاحب العمل، وتجنب أن تظهر نفسك على أنك شخص متطلب وسلبي في الحياة، عليك أن تكون إيجابياً ومرناً، والأهم من ذلك، أن تكون هادئاً أثناء التفاوض.