شكراً لعام من النجاحات!

مع أفول شمس كل عام، وبزوغ شمس عامٍ جديد، لا بد أن يقف كل شخصٍ ليستذكر أبرز أحداث العام الماضي ويرسم بناءً على نتائجها توقعاته للعام الجديد. ولطالما افتخرنا في بيت المحتوى باعتمادنا أعلى معايير الشفافية في العمل، سواءً أمام عملائنا أو مع فريق عملنا المبدع، ولهذا وجب علينا أن نشارك كل فردٍ انجازاتنا في العام الماضي، لنرسم سويةً أهدافنا للعام المقبل، مع الالتزام الراسخ الذي لم يتغيّر منذ يوم ولادة الشركة وحتى اليوم بالحرص على أعلى معايير الجودة في الخدمة والمحتوى والتحسين المستمر.

ولا بد من التأكيد على أن شفافية العمل لا تعني بأي شكلٍ المساس بسرية العميل التي تمثّل الأولوية القصوى لعملنا، ولهذا سنكتفي بالتأكيد على فخرنا منقطع النظير بالدور الذي لعبناه على مدى العام الماضي في تقديم الدعم اللغوي (بشقيه في إنشاء المحتوى والترجمة) للعديد من حملات التوعية المجتمعية الهادفة، والحملات الوطنية التي جرت على أرض دولة الإمارات العربية المتحدة وسائر دول المنطقة، إلى جانب دعم برامج التنمية الاجتماعية التزاماً منّا بالمسؤولية الاجتماعية. كما ونشعر بأعلى مستويات الفخر للدور الذي لعبناه في تطوير الكفاءات الإعلامية لدى أهم وأرقى المؤسسات الخاصة والحكومية وذلك من خلال دورات التدريب الإعلامي التي نستمر بتقديمها لقائمة عملائنا المرموقة، كشركاء في بناء سمعة علاماتهم التجارية. كما ونفتخر بالنجاح الذي تحقق لكل فعالية إعلامية وقفنا خلف كواليسها لنقدّم الدعم اللغوي والإعلامي فيها على حدٍ سواء.

والشكر واجب لفريق عملنا من مترجمين ومدققين لغويين ومدراء مشاريع ومديري علاقات العملاء للإنجاز المهم الذي حققناه بالعمل يداً بيد على مدى العام الماضي، حيث أتممنا العمل على أكثر من 10 ملايين كلمة توزعت على ترجمة المحتوى من وإلى مختلف اللغات، وتطوير المحتوى اللغوي الإبداعي باللغتين العربية والإنكليزية. شكراً لإبداعكم ولدعمكم وتفانيكم، شكراً لأنكم كنتم كما وعدتم أفراداً في عائلة واحدة يشدّ أحدكم يد الآخر لتحقيق نجاح الجميع. والشكر أيضاً لفريقنا المتفاني في ذراع النشر في الشركة ’أل ببلشينغ‘، الذي عمل ضمن أقل الإمكانيات وفي أوضاع صعبة في سوق الإعلام، وحقق وصولاً هاماً لفئات واسعة من الجمهور، كما نشر أكثر من 60 ألف مقال ومقابلة وتغطية خاصة عبر مواقعنا السبعة. أما فريق التدريب، فقد نفذ أكثر من 22 برنامجاً تدريباً تنوع بين التدريب الثقافي والإعلامي واللغوي لعملائنا في مختلف أرجاء الشرق الأوسط، في حين أنجز فريق الكتب الرقمية مئات العناوين الهامة لصالح أبرز الناشرين الرقميين في المنطقة.

وفي مجال المعايير والقياس، نفخر بإنجازنا خلال العام 2016 أول دراسة مبدئية عن اللغة العربية المعيارية الحديثة على الإطلاق، والتي تضمنت أيضاً ورقة عمل هامة عن التعريب اللفظي وممارساته الحديثة، وعن دور المسارد اللغوية في ردم الهوة بين اللغة العربية الكلاسيكية والمعيارية الحديثة. كما شاركنا حضوراً ومتحدثين في العديد من المؤتمرات والفعاليات ذات الصلة، وقدمنا المشورة والنصح للعديد من المؤسسات المتخصصة.

والشكر موصول لفريق الإدارة الذي ما كان يوماً إلا حاضناً وداعماً لجميع أعضاء الفريق، مع تركيزٍ خاص على تحقيق الرفاه للجميع وتقديم بيئة عملٍ مريحة وعالية المهنية. ففي الوقت الذي يعمل كل شخصٍ بروح الفريق، تحرص إدارة بيت المحتوى على تقديم كامل الدعم المهني والمعنوي والشخصي لكل فرد باعتباره عنصراً مؤثراً لا غنى عنه. وانسجاماً مع هذا المبدأ، أنجزت بيت المحتوى هذا العام الانتقال إلى رخصة تجارية جديدة كلياً تحت مظلة مركز دبي للسلع المتعددة، بالاسم التجاري ALP Content Services DMCC. وأتاح هذا الانتقال توسيع الفريق الإداري والإبداعي معاً، ليصل إجمالي العاملين في الشركة بين إدارة عليا ومتوسطة وتنفيذيين إلى 16 عضواً، بالإضافة إلى الفريق الإبداعي الذي تجاوز 60 متخصصاً في مختلف الخدمات اللغوية.

وكلمة الشكر الأخيرة نوجهها لعملائنا الذين وثقوا بنا وبخدماتنا، لنمزجها بوعدٍ مستمر بالتحسين الدائم للخدمة لتلبية مختلف متطلباتهم على مدار الساعة بكل ما للكلمة من معنى! شكراً لكل من عبّر عن امتنانه وشكراً لكل من قدّم النصيحة والمشورة لأن نجاحنا يكمن في نجاحكم، ولأن ثقتكم سر استمرارنا وعملنا.

 

نصر أنقر هو مدير الجودة في بيت المحتوى