المدونة

الضغوطات التي تواجه المترجمين وسبل التغلّب عليها

تعتبر الترجمة من المهن العريقة التي تساهم بشكلٍ أساسي في التواصل ونقل الثقافات والمعارف والعلوم، فالمترجم هو ناقلٌ لمفاهيم وثقافات الشعوب الأخرى من لغةٍ الى أخرى وليس ناقلاً لنص من لغة الى لغة أخرى فحسب. ويحظى المتخصصون في هذا المجال بفرصةٍ للتعرّف على الكثير من المواضيع المتنوعة التي تجري في أرجاءٍ أخرى من العالم، فهي مهنةٌ متجددة ولا تعرف الرتابة والروتين على الإطلاق، وتفتح باستمرار آفاقاً وعوالم جديدة أمام المترجمين. إلا أن هذه المزايا الفكرية والمهنية تترافق أيضاً مع بعض الضغوطات الجسدية والنفسية التي تواجه المترجمين بصورة شبه مستمرة، فالترجمة تعتبر من الأعمال المكتبية التي تتطلب الجلوس لفترات طويلة أمام شاشة الحاسوب إلى جانب بذل الكثير من العصف الذهني والجهود الفكرية الضرورية لترجمة وابتكار نص يرتقي إلى أعلى معايير الجودة التي ترضي العميل.

من أفلام الخيال العلمي إلى الواقع: عالم من الأجهزة الذكية

لا بد وأن يشاركني زملائي من جيل السبعينيات من القرن الماضي إحساسي بأن ما نشهده اليوم من تطور تقني أشبه بأفلام الخيال العلمي التي شاهدناها صغاراً: عالم متصل، يعرف كل شخص فيه مكان الآخر، ويمكن تنفيذ كل ما نرغب به بلمسات بسيطة على جهاز صغير نحمله في جيبنا! نعم، حتى مطلع الألفية الجديدة كان مجرد التفكير باقتناء هاتف متحرك مجرد حلم يقتصر تحقيقه على علية القوم، وكان مجرد استخدام البريد الالكتروني عن جهاز الكمبيوتر يعد ثورة حقيقة في عالم الاتصالات. أما اليوم، فلا نحمل جميع وسائل الاتصال التي نحتاجها في جيبنا وحسب، بل نحمل معنا أيضاً البنك ومركز طلب سيارات التكسي، وخريطة العالم، ودليل المدينة، وأهم المواقع السياحية، ومكتب السفريات، ودليل الطبخ الأحدث في العالم، ودليل الهاتف، وصورنا العائلية، وذكرياتنا، وحتى مواعيد أعياد ميلاد أحبتنا!

10 خطوات صغيرة تساعدك على دخول عالم الترجمة الواسع

لا يكفي أن تكون عالماً باللغة وماهراً في استخدامها لكي تكون مترجماً ناجحاً، فالترجمة علم قائم بذاته، ويحمل من الخصوصية ما يجعل من الأساسي إدراك منهجية العمل فيه وتطبيقها بطريقة علمية دقيقة. ولكي تتمكن من دخول مجال الترجمة فأنت بحاجة إلى بناء واكتساب خبراتك خطوة خطوة، فمع تعدد مجالاتها الكبير يختلف أسلوب الترجمة بشكل جذري أحياناً بين مجال وآخر، فترجمة الكتب الأدبية على سبيل المثال تختلف بشكل كامل عن ترجمة العقود القانونية أو العلمية أو الطبية.

موقع ’لينكد إن‘: الدليل المبسط للمستخدم العربي

يخطئ الكثير من المستخدمين العرب لموقع ’لينكد إن‘ LinkedIn العالمي الشهير في طريقة تقديم أنفسهم على الموقع والحفاظ على صورتهم المهنية عليه. ولا يخفى على أحد أن هذا الموقع تمكن من احتلال موقع الصدارة على مستوى العالم في مجال التواصل الاجتماعي الاحترافي، وأصبحت الحسابات عليه تمثل سيرة ذاتية حية يلجأ إليها أصحاب العمل للتعرف على المرشح للعمل لديهم، وتقييم مدى كفاءته وملاءمته لثقافة الشركة وأسلوب عملها. وليس أدل على ذلك من صفقة الاستحواذ على الموقع من قبل شركة مايكروسوفت، مقابل 26.2 مليار دولار.

لمحة تاريخية عن الترجمة في العالم العربي

نبذة تاريخية

من الصعب تحديد البداية الحقيقية للترجمة كممارسة أدبية وثقافية، حيث أنها وجدت منذ أن وجدت اللغات المكتوبة وتمايزت، حتى أن نسخاً من ملحمة جلجامش السومرية وجدت مترجمةً إلى اللغات الآسيوية الشرقية في الألفية الثانية قبل الميلاد. كان اليونانيون القدماء أول من بحث في الترجمة بصفتها علماً قائماً بذاته، حيث ميز الباحثون اليونانيون مبكراً بين النقل الحرفي (metaphrase) وإعادة الصياغة (paraphrase)، وذلك منذ القرن السابع قبل الميلاد.

Image
House of Content (previously AL Arabic) is registered at Dubai Multicommodoties Center (DMCC).

P. O. Box: 38443, Office 801, Goldcrest Executive, Cluster C, JLT
Dubai, United Arab Emirates
Customer Support & Sales
(+971) 4 424 3066
Email requests 24/7 to:
hello@hoc.ae